الرساله التسويقية وتأثير اللون عليها

الألوان وأثرها في الرسالة التسويقية

 

تأثير الألوان على الرسالة التسويقية! هل فكرت بذلك؟ إن اختيار الألوان في الرسالة التسويقية ليس بنائاً على تناسقها أو جمالها أو رغبة مدير الشركة بل هو مرتبط بعلم سيكولوجيا الألوان Psychology of Color و سنتحدث في هذه المقالة تحديداً عن أسرار هذا العلم وتأثيرها على قرارات المشترين وأمثلة على شركات عالمية تستخدم سيكولوجية الألوان وانعكاس ذلك على صورتها الذهنية في السوق.

هل فكرت قبل اختيار لون شعار شركتك، أو لون موقعها الإلكتروني، والزي الموحد لموظفي خدمة الزبائن؟ ماذا عن ألوان ديكور الشركة وسياراتها؟! لا يجب اختيار الألوان بمحض الصدفة لما لها من تأثير بالغ على النفس البشرية وقراراتها، على سبيل المثال تستخدم معظم مطاعم الوجبات السريعة في ديكورها اللون الأحمر واللون البرتقالي هذه المطاعم لم تختر هذه الألوان عبثاً ولكن أثبتت الدراسات أن اللون الأحمر والبرتقالي يشجع زبائن مطاعم الوجبات السريعة على تناول الوجبة بسرعة ثم المغادرة، وهذا ما ترغب به تلك المطاعم للتخلص من الزحام.

سنتحدث عن بعض الألوان ودلالاتها مع ذكر الشركات التي تميزت في كل لون:

اللون الأحمر: هو أشد الألوان حرارة ويحمل معنى الطاقة، السرعة، والدافع كما العاطفة ويمكن التعبير به عن الطعام الساخن والطازج ومن أشهر الشركات التي تستخدم هذا اللون شركة كوكاكولا لترسل رسالة لزبائنها بأن منتجها هو منتج الطاقة والإثارة. كما أن شركة “فودافون” للإتصالات استخدمت اللون الأحمر أيضاً ولكن لرسالة أخرى وهي سرعة التواصل بين المتصلين ببعضهم وقوة الإشارة في أي مكان وأي وقت.

اللون الأزرق: يدل على النجاح والثقة وهو أكثر الألوان شعبية، معظم الشركات المالية تستخدم اللون الأزرق بسبب حاجتها لإقناع المستهلك بالموثوقية ومنها شركة فيزا   الالكترونية تستخدم اللون الأزرق لتكسب ثقة المستخدمين مثل شركة تويتر، فيسبوك كما موقع لينكدإن.

اللون الأصفر: يدل على السعادة والمرح كما الدفء ما جعل شركة ماكدونالدز تستخدمه فجذبت بذلك الأطفال ونالت حبهم.

اللون الأخضر: يدل على التجديد وكل ما هو طازج أو صديق للبيئة وقد نجحت شركة أندرويد بربطه بشعارها لتحوي بتجديد نظامها باستمرار. كذلك شركة  (واتساب ) قامت بأختيار اللون الأخضر ليعطي انطباع باستمرارية المحادثات دون أي عقبات وكأنه يقول الإشارة خضراء يمكنك عبور الطريق.

الفضي والأسود: هي ألوان توحي بالفخامة لذلك تستخدمهم الشركات التي تقدم منتجات بقيمة وسعر عالي وتريد الإيحاء بالفخامة والعراقة والهيبة، ومثال واضح عليهم شركات الساعات  والسيارات الفخمة وشركات هواتف مثل شركه ابل الامريكيه

اللون الوردي: من الألوان الخاصة جداً والتى تترك انطباع دائم بالرقة، الحنان، و الأنوثة فمعظم الحملات والشركات التسويقية عادة ما تستخدم اللون الوردى عند مخاطبة النساء. كما استخدمت حملات سرطان الثدي شرائط باللون الوردى لخصوصية هذا اللون للمرأة. كما استخدمت شركة “باربي” اللون الوردي في جميع حملاتها.

اللون البرتقالي: من الألوان المستخدمة بكثرة في الشعارات وحملات الشركات الإعلانية لأنه يعطي شعور للمستهلك أن الأسعار منخفضة بالنسبة للشركات المنافسة. استخدمت شركة” Payless” هذا اللون لتأكد على انخفاض أسعارها وتميزها بالتخفيضات الكثيرة عن منافسيها.

قبل اختيار الألوان في الرسالة التسويقية لا بد من مراعاة بعض النقاط:

  • المنطقة الجغرافية
  • الجنس والعمر
  • الطبقة الاجتماعية

لابد من مراعاة البلد المستهدف ومعاني الألوان بالنسبة له فالاختلافات الثقافية تبعاً للمنطقة الجغرافية تتطلب من المسوق أن يكون حذرا بما فيه الكفاية لضمان نجاح الحملة على سبيل المثال اللون الأبيض في أفريقيا يدل على الموت واللون الأصفر في آسيا يدل على المرض فيجب عليك دراسة المنطقة المستهدفة في عمليتك التسويقية.

أما بالنسبة للجنس فذكرنا سابقاً أثر اللون الوردي ومعناه ومن جانب آخر إن كانت الحملة التسويقية موجهة لفئة الذكور فقط فيجب أن تعرف أنهم يفضلون اللون الأزرق عن غيره.

 بالنسبة للأعمار الأطفال يفضلون الألوان التي تبعث الطاقة والنشاط وتشعرهم بالفرح والسعادة مثل الأصفر، البرتقالي والأحمر بينما المراهقين يفضلون الألوان المعقدة يمكن أن نسميها الألوان الفرعية  والناتجة عن مزج لونين أو أكثر مع بعضهم والألوان التي توحي بالغموض أيضا كالأسود، أما كبار السن فهم يبحثون عن الألوان الحيادية والداكنة لأنها تبعث شعوراً بالهدوء والراحة لديهم.

بعد أن تعرفنا على الدور الكبير الذي تلعبه الألوان في الرسالة التسويقية وخلق ولاء العملاء للشركة فلابد من اختيار ألوان العلامة التجارية بدقة كما التفكير مرة بعد مرة قبل اختيار ألوان الإعلانات الخاصة بنا.

في سلسلة مقالات قادمة سنتحدث أكثر عن مجموعات الألوان كما التصميم والهوية التجارية تابعنا لتعرف المزيد.

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*